لقاء مع الشاعرة فاطمة ناعوت في حديقة ماريلاندز العامة

CONVERSATION

12 comments:

  1. د. عدنان الظاهر ـ ألمانيا25 سبتمبر 2013 1:10 ص


    صباح الخير وشكراً جزيلاً

    لقاء ناجح وجميل وطريف لكني لم أفهم علاقته بمقدمة أغنية ليالي الأُنس في فيينا لحن فريد وغناء شقيقته أسمهان!
    من هو المطرب صاحب الصوت والأداء الجميل الذي عرضتم له مقطعاً صغيراً؟ كنتُ أودُ لو يطول.
    أحسنتم في إختياركم هذا وما وجّهتم من أسئلة للسيّدة فاطمة ناعوت وأحسنت هي في إجاباتها وفي تحديد مواقفها مما جرى في مصر بعد ثورة 25 يناير 2011... كما أعجبني موقفها من السيد محمد البرادعي قالت ما له وقالت ما عليه.
    تحية للسيدة فاطمة ناعوت... قرّبتني أكثر من مصر وشجعتني أنْ أزورَ القاهرة مرةً ثانية

    د. عدنان الظاهر
    ألمانيا

    ردحذف
  2. انطوني ولسن25 سبتمبر 2013 1:11 ص

    شكراً على هذه المقابلة الجميلة

    ردحذف
  3. علياء الخازن ـ سويسرا25 سبتمبر 2013 3:43 ص

    كم هي عظيمة هذه الفاطمة، انها رمز المرأة المثقفة، تعرف كيف تجيب على أسئلة هامة، ببراءة الشعر، وحنكة السياسة، فلقد حاورها اثنان من خيرة الاعلاميين اللبنانيين في أستراليا، جوزاف بو ملحم وشربل بعيني، وكانت تجيبهما بذكاء ومعرفة وتلقائية،بينما عيناها تسرحان بالمناظر الخلابة. فاطمة ناعوت منك أستمد أنوثتي وأفخر بها.

    ردحذف
  4. رندة المذبوح موسى ـ سيدني25 سبتمبر 2013 5:28 ص

    this is one of the most wonderful and meaningful interviews i have ever watched. Fatima is a beautiful person and soul.
    randa m.moussa

    ردحذف
  5. بهية العلي ـ الامارات العربية25 سبتمبر 2013 6:03 ص


    أولاً، ألف مبروك الجائزة يا ست فاطمة ناعوت
    انها جميلة وهي تتدلى على صدرك اثناء الحديث
    ثانياً، أشكرك لدفاعك عن البرادعي، فلقد كنت منصفة جداً وصادقة جداً وذكية جداً
    وكما قلت فان لهذا الرجل المصري العالمي تاريخاً حافلاً
    ثالثاً، أنا أدعوك باسم جميع النساء العربيات أن تترشحي للرئاسة ولو شكلياً
    كي تكسري الشكل الفاجر الذين يصوروننا به كنساء
    أي أننا ناقصات عقل ودين
    وهم لو استمعوا اليك وانت تحاورين الأخ جوزاف والاخ شربل
    لعرفوا كم انت ذكية وناضجة وملهمة
    ذكية، لآنك أجبت بذكاء بالغ
    ناضجة لأنك دافعت عن الآخرين بنضوج ظاهر
    وملهمة لأنني أعتبرك وسأعتبرك ملهمتي الأولى
    حماك الله يا أختي فاطمة وحمى أم الدنيا مصر

    ردحذف
  6. عدنان منصور ـ أدليد ـ أستراليا25 سبتمبر 2013 6:25 م

    أدرجوك على لائحة الاغتيالات لأنك أذكى منهم
    حاولوا أن يرموك في الظلام لأنهم خافوا من إشراقتك البهية
    أنت تغبطين حيوانات الكنغر على عيشة الحرية، وأعداؤنا يريدوننا أن لا نتنعم بحرية الحيوان
    أنت رائعة يا فاطمة ناعوت فلقد كنت السيدة الاولى لمصر في أستراليا وحديثك الناضج أثبت ذلك
    تحية الى المحاورين الذكيين جوزاف بو ملحم وشربل بعيني على أسئلتهما الذكية
    وتحية خاصة لتلفزيون الغربة على انتاج حديث اعلامي على الطبيعة ستفاخر به الغربة لأمد طويل
    سيدة فاطمة
    أنت أمل مصر فلا تتراجعي أو تخافي
    نحبك.. والله نحبك

    ردحذف
  7. إلى كل من سألنا عن الحدبث والتحضيرات التي سبقته نقول: ان حديثنا هذا مع الشاعرة الكبيرة فاطمة ناعوت جاء تلقائياً ومفاجئاً لنا ولها، حتى أن جوزاف بو ملحم لم يعلم بمجيء الغالية فاطمة إلا قبل نصف ساعة، كما أنه لا يحمل ورقة وأنا أحمل الكاميرا لذلك جاءت الأسئلة والأجوبة مرتجلة وعلى الطبيعة.. حتى أن السيدة فاطمة لم تعلم بالحديث ولا بالجائزة، لذلك نجح الحديث كل هذا النجاح كونه ابن الصدفة وفي رحاب الكنغرو، ولقد صوّر بكاميرا عادية جداً وقد استغرق تصويره المدة التي عرضناه بها لذلك وجب التنويه والتوقّف عن الاستفسار لو سمحتم
    شربل بعيني

    ردحذف
  8. الفنانة نجوى عاصي ـ سيدني25 سبتمبر 2013 7:51 م

    استاذ شربل
    لن أتكلّم عن اللقاء الرائع مع الرائعة فاطمة ناعوت، ولا عن الاسئلة والاجوبة كون الاستاذ جوزاف بو ملحم "صاحب جريدة صدى لبنان سابقاً" له باع طويل كإعلامي خريج كلية الاعلام في الجامعة اللبنانية، والسيدة فاطمة خير من تكلّم وأجاب. ولكني سأتكلّم عن جائزتك التي حضرت أكثر من حفلة لتوزيعها حضرها المئات من أبناء الجالية وكنت أقول في سري حرام أن توزّع جائزة أدبية باسم شاعر اوجد الأدب المهجري بهذا الشكل رغم نجاح الحفلات وكثرة الناس. فالجائزة أدبية بامتياز فكيف توزعها وسط حلقات الرقص والهيصات، البارحة فقط شعرت بالسعادة وأنا أرى الأخ جوزاف يسلّم الجائزة للسيدة فاطمة ناعوت في رحاب الكنغرو على حد تعبيره، وأحسست أن قيمة الجائزة عادت إليها، عندما عادت إليها شاعريتها، في مكان شاعري ورومنطيقي. ألف مبروك يا شاعرتنا الكبيرة فاطمة ناعوت على منحك جائزة شربل بعيني في تلك الحديقة الشاعرية.
    داوم على ذلك يا أستاذ شربل ولا تغرّك الحفلات والأبهة كما كان يحدث سابقاً
    وقد لا اذيع سراً اذا قلت انني فزت بجائزة شربل بعيني عن فئة التمثيل عام 1997 ويا ليتني حصلت عليها في حديقة كهذه

    ردحذف
  9. خديجة م ـ بيروت ـ لبنان26 سبتمبر 2013 12:36 ص

    تحت فيديو الجائزة المنشور على صفحة الجائزة قرأت نبذة عن حياتك يا ست الكل فاطمة ناعوت، وعرفت عمرك الحقيقي لأنك وضعت تاريخ ميلادك دون خوف.. ولكن ما يحيّرني حقاً هو أن الناظر اليك لا يعطيكي العمر المذكور في النبذة بل يحذف منه 15 عشر سنة دون تردد. ماذا تفعلين للحفاظ على نضارتك.. أرجوك أن تساعديني فلقد بدأت الشيخوخة تغزو وجهي وأنا أصغر منك سناً. هل تاكلين طعاماً خاصاً؟ هل تمارسين رياضة ما؟ أنت جميلة جداً وكلك شباب حماك الله

    ردحذف
  10. شوقي مسلماني ـ سيدني26 سبتمبر 2013 8:27 ص

    فاطمة ناعوت شاعرة جميلة شكلاً ومضموناً. تحيّة لتلفزيون الغربة وللصديقين الكبيرين شربل بعيني وجوزف بو ملحم إذ أفسحتما لنا أن نسمع آراء السياسيّة فاطمة هذه المرّة. وكلّنا تقدير إنّها على صراط مصر الحرّة، الشريفة، التي لا تشترى أو تباع، ولو بمال الدنيا كلّها. أهلاً وسهلاً بالغالية فاطمة في سيدني.

    ردحذف
  11. مصور تلفزيوني27 سبتمبر 2013 12:36 ص

    استاذ شربل
    هذا اللقاء لم يصوّر بكاميرا عادية، ولم يكن مفاجئاً كما تقول، فأنا أعمل في مصلحة كهذه وأعرف مدى التعب الذي يبذل كي ينجح لقاء كالذي أجريتموه مع الشاعرة فاطمة ناعوت.. ألم يتم حجز الحديقة من أجل التصوير؟ ألا يتطلب هذا وقت من أجل الاعداد لهذا اللقاء؟ ألم يتم تحضير الجائزة الممهورة باسم فاطمة ناعوت؟ وكيف تاتي شاعرة مشهورة مثل فاطمة الى لقاء ارتجالي دون أن تكون مستعدّة؟. لقد كلمتك هاتفياً ولم أقتنع رغم شروحاتك الكثيرة. اللقاء مدروس جيداً، واللقطات مدروسة جيداً، والأسئلة مدروسة جيداً، والأغنيات والموسيقى وخاصة عظيمة يا مصر مدروسة جيداً.. وهذا ما أردت أن أقوله رغم إعجابي باللقاء الذي لو كان حقاً تلقائياً لأثبت لنا يا استاذ شربل أنك صاحب معجزات كالقديس الذي تحمل اسمه.. أتمنى

    ردحذف
  12. يا اخي المصور التلفزيوني
    لن أقول لك: توما توما هات اصبعك لتصدّق لأنني لا أعرف إذا كنت قد سمعت بتوما، ولهذا سأختصر الطريق وأقول: من لا يصدقني في المرة الأولى لن يصدّقني في المرة الثانية، ولهذا لن أرد عليك بل سأدعوك لتطوير مؤهلاتك التصويرية كي تتماشى مع عصر السندويتشات والتويتر. نحن نجحنا في تصوير الحديث بالمدة التي ذكرت سابقاً وبدون أي استعداد وهذا من فضل ربي وذكاء وثقافة ضيفتنا الغالية فاطمة ناعوت وحنكة جوزاف بو ملحم الاعلامية وشطارة شربل بعيني التصويرية.. وعين الحسود لا تسود وعيب بقى
    شربل بعيني

    ردحذف