ايلي عاقوري: من لا تعجبه أستراليا فليرحل عنها

CONVERSATION

3 comments:

  1. استاذ ايلي عاقوري
    تحية من القلب:
    ارجو ان تتذكرني لو رجعت بالذاكرة الى رابطة فنانين الاستراليين العرب التي كانت دائما تجمعنا عام 2000 وفي الحفلات ايضا . انت والاستاذ شربل بعيني رموز الوطن والجالية اللبنانية في الاغتراب الاسترالي.
    جئتم من الوطن محلقين في الافق كالنسور على مسافة 18000 كلم، انت حامل معك التراث اللبناني، أي الفلكلور والدبكة التي تعلمنا معنى الرجولة:
    خبطة قدمكم ع الارض هدارة
    انتو الاحبة والكم الصدارة
    هذا الفلكلور الذي علمنا معنى وقفة العز، لان مهما اختلفنا تجمعنا محبة لبنان.
    بخبطة قدمنا أسمعنا العالم في الاستقلال، وفي 2006 اننا رجال، واليوم جيشنا وشعبنا، وقفوا وقفة واحدة باياد مشبوكة ببعضها البعض، والصدر منفوخ والرأس مرفوع.
    بخبطة قدم على الارض ردوا الارهاب الى داره من خلال الشعر، عندما يتغنى الشاعر شربل بعيني وزملاؤه الشعراء بالوطن. الشاعر شربل بعيني بشعره يعيد الى ذاكرتنا حنين الوطن، وعندما يلقي اشعاره يخرج من فمه نسيم لبنان المعطر، بزهور لبنان، وربوعه.
    أطال الله بأعماركم لنبقى معاً على المحبة، ويبقى علم لبنان مرفوعاً بيدك يا اخي ايلي، ويبقى عطر زهور لبنان يفوح من فمك يا اخي شربل بعيني.

    ردحذف
  2. شربل بعيني2 أكتوبر 2014 8:05 ص

    ألف شكر يا اخي موسى مرعي على محبتك الدائمة، وأعتقد ان الاستاذ ايلي عاقوري يستحق كلمات الاطراء أكثر مني، نظراً لعطائه الدائم من أجل رفع اسم لبنان في غربتنا هذه. ثم من ينطق بعباراتك المشجعة هذه، هو الذي يفوح من فمه عطر لبنان. أي أنت.. حماك الله.

    ردحذف
  3. ايلي عاقوري3 أكتوبر 2014 3:34 ص

    Dear Mousa and Charbel ...
    I would like to thank you for what you have said about me and The Cedars of Lebanon Folkloric Group
    We all should and have to work hard for Lebanon and Australia now and forever
    Thanks again and god bless you

    ردحذف